أخر الأخبار

الحكومة: نواب يستهدفون تعطيل الإنجازات | سواح برس

الحريص: جلوسهم على مقاعدنا مساس بالعرف البرلماني ولم يعلنوا أسباب هذه الممارسة غير المبررة

ذكر وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة مبارك الحريص أنه تلبية للدعوة التي وجهها رئيس المجلس مرزوق الغانم، لحضور جلسة المجلس العادية العلنية اليوم، فقد حضرت الحكومة للمشاركة في استكمال نظر جدول أعمال الجلسة، وما يتضمنه من إقرار مشروعات القوانين المعروضة ذات الأولوية لتحقيق مصالح البلاد وتلبية حاجات وتطلعات أهل الكويت الكرام.

وأشار الحريص إلى أن الحكومة فوجئت بتكرار استمرار مخالفة بعض أعضاء المجلس للعرف الذي نشأ منذ إقرار الدستور وبدء الحياة النيابية، وتواترت عليه جميع مجالس الأمة السابقة، وذلك بالجلوس على المقاعد المخصصة بقاعة المجلس لرئيس مجلس الوزراء والوزراء.

ولفت إلى أن ذلك يعد إصرارا من جانب بعض الأعضاء على تعمد تعطيل عقد الجلسة، مما يؤثر على المصلحة العامة وتسيير الأعمال والتعاون بين السلطتين التشريعية والتنفيذية، رغم إدراكهم المسبق بأن الحكومة لن تقبل المساس بالعرف البرلماني المستقر، لاسيما أنه لم يعلن من جانبهم عن أسباب هذه الممارسة غير المبررة.

وأضاف أن الحكومة تؤكد أن عدم دخولها قاعة عبدالله السالم احتراما لمسيرة الديمقراطية، وتجنبا للمشاركة في أمور تساهم في الإضرار بالممارسة البرلمانية التي لم يسبق أن شهدتها قاعة عبدالله السالم على مدى 6 عقود، وفقا لما سبق بيانه بتاريخ 2021/4/27، خاصة أن البين من الممارسة أن بعض أعضاء مجلس الأمة يستهدفون تعطيل العمل والإنجاز المطلوب، وإظهار الحكومة بأنها تريد عرقلة عقد جلسات المجلس ومخالفتها للدستور واللائحة، رغم حرصها الدائم على التعاون المثمر مع جميع الزملاء أعضاء المجلس، بتلبية الدعوة للحضور في الجلسات العادية أو الخاصة لمناقشة موضوعات معينة، والتي تتم بالتنسيق مع الحكومة احتراما لأحكام الدستور واللائحة، ومراعاة للتقاليد والأعراف البرلمانية المستقرة التي توجب تعاون مجلس الأمة والحكومة كفريق عمل واحد لتحقيق المصلحة الوطنية والإسراع في تنفيذ خطوات التنمية المستدامة التي توفر مزيدا من الانجازات والازدهار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى