مال و أعمال

وزيرة التخطيط: نستهدف خفض معدلات الفقر إلى ٢٨.٥% في عام ٢٠٢١/٢٠٢٢ | سواح برس

أكدت د. هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية على أهمية مسح الدخل والإنفاق والاستهلاك باعتباره من أهم المسوح الأسرية التي يقوم بها الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء.

وأوضحت، أن المسح يوفر قدرًا كبيرًا من البيانات الموثوقة في قياس مستوى معيشة الأسرة والفرد بالإضافة إلى إنشاء قواعد بيانات لقياس الفقر، وكذا تطوير برامج الحماية الاجتماعية كبرنامج تكافل وكرامة” ومبادرة حياة كريمة وتوفير مؤشر سعر المستهلك، حيث يمثل مؤشرًا مهمًا للتضخم ويوفر بيانات لتطوير الحسابات القومية.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقدته د.هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية مع ممثلي بعثة صندوق النقد الدولي عبر الفيديو كونفرانس، لمناقشة عددًا من الموضوعات المهمة، حيث ناقش أحد اللقاءات نتائج مسح الدخل والإنفاق، ومسح القوى العاملة، وذلك بحضور د.أحمد كمالي نائب وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، د.جميل حلمي مساعد الوزيرة لشئون متابعة خطة التنمية المستدامة، د.ندي مسعود المستشار الاقتصادي للوزيرة، د. ريهام رزق مدير وحدة النمذجة بالوزارة، وبمشاركة د.أحمد كوجك نائب وزير المالية وبمشاركة وسالى رفعت نائب محافظ البنك المركزي لقطاع الأسواق،  وذكية إبراهيم وكيل المحافظ لقطاع الأسواق، وياسمين عباس وكيل المحافظ لقطاع الأسواق ممثلين عن البنك المركزي وبمشاركة د.هبة الليثي مستشار رئيس جهاز التعبئة العامة والاحصاء للحماية المجتمعية، وعواطف إمام مستشار رئيس الجهاز، وعبد الحميد شرف الدين مستشار رئيس الجهاز، ممثلين عن جهاز التعبئة العامة والإحصاء.

وتناولت السعيد الحديث خلال الاجتماع حول انخفاض معدل الفقر إلى أدني مستوي له منذ ٢٠ عامًا ( ١٩٩٩ ) من ٣٢.٥٪ إلى ٢٩.٧٪، مع استهداف خفض معدلات الفقر إلي ٢٨.٥% في عام ٢٠٢١/٢٠٢٢ في إطار زيادة حجم الاستثمارات في خطة العام ذاته مع توقعات بانخفاض معدل الفقر ١:١.٥% سنويًا في الأعوام القادمة.

أقرا ايضا مباحثات مع صندوق النقد حول أجندة الإصلاحات الهيكلية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى